منح استراتيجيات باستخدام عالية التكنلوجيا هندسة

التصوير الفوتوغرافي الغاز

أدركت “غاليا كورميGaleaCurmi” إمكانات التصوير البصري للغاز ونتيجة لذلك استثمرت في هذه التقنية المبتكرة للتصوير الحراري التي تستخدم للكشف عن انبعاثات غازية هاربة بأمان وكفاءة. إذ تمكن تقنية التصوير البصري للغاز مهندسينا من “رؤية” انبعاثات المركبات العضوية المتطايرة مثل الميثان والبوتان والبروبان والبنزين والهيدروكربونات الأخرى. وتتيح كاميرا FLIR GF320  لتصوير الغاز تقنية مبتكرة وحديثة في مجال التصوير البصري للغاز وسرعان ما تصبح مقياسًا صناعيًا في الكشف عن التسريب والإصلاح أو ما يسمى برامج LDAR كاختصار لها.

وتقدم تقنية التصوير البصري للغاز مميزات رائعة تتجاوز تلك الخاصة بتقنيات تحليل الغازات السامة التقليدية أو TVA Sniffer، وتتضمن هذه المميزات:

  • مسح عدد كبير من المكونات في آن واحد.
  • أسلوب مسح فعال وكفء.
  • معدات مسح تستعمل بكل سهولة صعبة المنال.
  • تحديد موقع التسريب في وقت آن.
  • تحسين أمان وسلامة المشغل بالكشف عن الانبعاثات في مسافة أمان.
  • إمكانية تسجيل المشغل لمقطع فيديو بالتصوير حراري حي للإبلاغ عنه.

مهندسونا على درجة عالية من التدريب ذلك لتنفيذ عمليات التصوير البصري للغاز باستخدام كاميرا FLIR GF320 في البيئات الصناعية مثل:

  • معامل تكرير البترول.
  • مصانع معالجة الغاز الطبيعي.
  • المنصات الساحلية.
  • منشآت تخزين الغاز والبترول.
  • الصناعات الكيميائية والبتروكيميائية.
  • مصانع الغازات الحيوية وتوليد الطاقة.
  • مكبات القمامة.
gas-imaging